السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فلقد ــ والله ــ كنا إخوان صفاء.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محك النظر
عضو
عضو
avatar

ذكر عدد الرسائل : 19
العمر : 35
العمل/الترفيه : جامعي
المزاج : عادي
البلد : : الجزائر
البلدية أو الولاية : ميلة
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: فلقد ــ والله ــ كنا إخوان صفاء.   الأربعاء مارس 17, 2010 8:01 pm



قال العلّامة الأديب محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله:




ومن غرائب هذه العصابةْْ
[1] التي كان ابن باديس شارة شرفها، وطغرّى عزّها ،أن الشيطان لم يجد منفذا الى أخوّتهم فيفسدها، أو إلى علائقهم في فيفصمها، أو إلى محبتهم بعضهم لبعض فينفث فيها الدخل، فعاشوا ما عاشوا متآخين كأمتن ما يكون التآخي، متحابين كأقوى ما تكون المحبة، ولقد كانوا مشتركين في أعمال عظيمة، معرّضين لعواقب وخيمة. ومن شأن مايكون كذلك أن تختلف فيه وجوه الرأي، وتتشعّب مسالكه فيكثر فيها اللجاج المفضي الى الضغينة، والإنتصار للرأي المفضي إلى الخلاف، خصوصا إذا اشتجرت الأراء في مزلقة الإستعمار التي يرصدها لنا ،فوالذي روحي بيده ماكنا نجتمع في المواقف الخطيرة إلا كنفس واحدة، وماكنا نفترق ــ وإن اختلف الرأي ــ إلا كنفس واحدة .وإني لا أجد لفظا يؤدي هذه الحالة فينا إلا لفظة "إخوان الصفاء". فلقد ــ والله ــ كنا إخوان صفاء، ومازلنا إخوان صفاء ،وسنبقى إخوان صفاء، حتى نجتمع عند الله راضين مرضيين إن شاء الله.

إن لهذه الحالة فينا علّة وثمرة :أما العلّة فهي أن اجتماعنا كان في الله ولنصر دين الله و لتأدية حق الله في عباده، دأبنا في ذلك التعاون على الخير، والإستباق إلى الخير، فلا مجال للمنافسة وحظ النفس .وأما الثمرة فهي هذا النجاح الباهر الذي نلقاه في كل أعمالنا للأمة، في تطهير العقول، وتصحيح العقائد، وفي اجابة داعي القرآن ،وفي تمكين سلطان السنّة، وفي صدق التوجه إلى العلم، وفي تشييد المدارس، وفي كثرة الإقبال عليها و البذل لها، وفي كل معالجة بيننا و بين الأمة. ان هذا من صنع الله لا مما تصوغه الأهواء النفسية الخبيثة ،وما جمعته يد الله لا تفرّقه يد الشيطان.



[1] يقصد بالعصابة إخوان ابن باديس رحمه الله في الإصلاح.

أثار الإمام البشير الإبراهيمي : الجزء الثالث ص
553
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/ محمد خيرى عطاالله
عضو
عضو
avatar

ذكر عدد الرسائل : 37
العمر : 54
العمل/الترفيه : باحث فى شئون الدعوة الإسلامية
المزاج : الدعوة إلى الله
البلد : : جمهورية مصر العربية
البلدية أو الولاية : الشرثية
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: الرد على مقولة الأديب محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله   الخميس أبريل 29, 2010 8:53 am

حقا
كانوا متآلفين ومتحابين يسعى بذمتهم أدناهم وهم يد على من سواهم
مشكور وموفق وبارك الله فيكم ونفع بكم
جهد مميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فلقد ــ والله ــ كنا إخوان صفاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة الدعوة و قضايا الأمة :: قضايا الدعوة :: منتدى الدعاة-
انتقل الى: