السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 القصيدة المنفرجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محك النظر
عضو
عضو


ذكر عدد الرسائل: 19
العمر: 31
العمل/الترفيه: جامعي
المزاج: عادي
البلد :: الجزائر
البلدية أو الولاية: ميلة
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 30/01/2010

مُساهمةموضوع: القصيدة المنفرجة   الأربعاء مارس 10, 2010 11:34 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هي منظومة تُنسب للإمام العارف بالله

أبي الفضل يوسف التوزَريّ الأصل التلمساني المعوف بابن النحوي المتوفّى سنة 513هجري

وللقصيدة شروحات كثيرة فقد أعتنى بها أهل العلم قديمالما فيها من الفوائد والنصائح ..ومن أهل العلم المعاصرين_ فيما أعلم_ العلامة حسنين محمد مخلوف رحمه الله له شرح ماتع نافع في 60 صفحة تقريبا وهو متوفر ولله الحمد في مكتباتناالجزائرية بثمن بخس.. فلا كنا فيه من الزاهدين.
القصيدة لم أنسخها من الشرح بل نسختها من الشبكة وهذا فيه ما فيه






إِشتدّي أزمةُ تنفرجي *** قد آذَنَ لَيلُكِ بالبَلَجِ

و ظلام الليل له سُرُجٌ *** حتى يغشاه أبوالسُّرُج

و سحاب الخير له مطرٌ *** فإذا جاءالإبَّانُ يجِي

و فوائد مولانا جُمَلٌ *** لسُروج الأنفسِ والمُهَجِ

و لها أَرَجٌ مُحْيٍ أبدا *** فَاقْصِد مَحْيَا ذَاكَ الأرَجِ

فَلَرُبَّتَمَا فَاضَ المَحْيَا *** بِبُحورِ المَوْجِ من اللُّجَجِ

..........................

والخلق جميعا في يده *** فَذَوُ سَعَةٍ وذَوُ حَرَجِ

و نُزولُهُمُ و طُلوعُهُمُ *** فإلى دَرَكٍ و على دَرَجٍ

و معايِشُهُم و عَواقِبُهُم *** ليست في المَشْيِ على عِوَجِ

حِكَمٌ نُسِجَتْ بِيَدٍ حَكَمَتْ *** ثم انتسجَت بالمُنْتَسِجِ

فإذا اقْتَصَدَت ثم انْعَرَجَت *** فبمُقْتَصِدٍ و بمُنْعَرِجِ

شَهِدَت بعجائِبها حُجَجٌ *** قامت بالأمر على حِجَجِ

....................

و رِضًا بقضاء الله حَجِى *** فعلى مَرْكوزَتِه فَعُجِ

فإذا انفتحت أبوابُ هُدَى *** فاعجل بخزائنها و لِجِ

وإذا حاوَلْتَ نِهايتَها *** فاحذَرْ إذْ ذَاك من العَرَجِ

لتكون من السُّبّاقِ إذا *** ما جِئْتَ إلى تلك الفُرُجِ

فهناك العَيْشُ و بَهجَتُهُ *** فَلمُبتهِجٍ و لمُنْتَهِجِ

فَهِجِ الأعمال إذا رَكَدَتْ *** و إذا ماهِجْتَ إذَا تَهِجِ

و معاصي الله سَمَاجَتُهَا *** تَزدانُ لذي الخُلقِ السَّمِج

و لِطاعَتِه و صَبَاحَتِها *** أنوارُ صبَاحٍ مُنْبَلِجِ

من يخْطب حُورَ الخُلْدِ بِها *** يَحظَى بالحُور و بالفَنَجِ

..........................

فكُنِ المَرْضِيَ لهَا بِتُقى*** تَرْضَاهُ غَداً و تَكونَ نَجِي

و اتْلُ القرآن بقَلْبٍ ذِىِْ *** حُزنٍ وبصَوتٍ فيه شَجِى

و صلاة الليل مسافَتُها *** فاذهَبْ فيهابالفَهْمِ وجِي

و تأمَّلَها و معانِيها *** تَأتِي الفِردوسَ و تَنفرجِ

و اشرب تَسْنِيمَ مُفَجِّرِها *** لا مُمْتَزِجًا و بمُمْتَزِجِ

.................................

مُدِحَ العَقلُ الآتِيهِ هُدًى *** و هَوَى المُتَوَلِّ عنه هُجِي

و كتاب الله رِيَاضَتُهُ *** لِعُقُولِ النَّاسِ بِمُنْدَرِجِ

و خِيارُ الخَلْقِ هُدَاتُهُمُ *** وسِوَاهُمْ من هَمَجِ الهَمَجِ

فإذا كنت المِقْدَامَ فَلا *** تَجْزَعْ في الحَربِ من الرَّهَجِ

و إذا أبْصَرْتَ مَنَارَ هُدَى *** فاظْهَر فَرْدًا فَوْقَ الثَّبَجِ

و إذا اشْتَاقَت نفسٌ وَجَدت *** ألَمًابالشَّوقِ المُعْتَلِجِ

و ثَنَايَا الحَسْنا ضَاحِكةً *** وتَمَامُ الضَّحْكِ على الفَلَجِ

و غِيابُ الأسْرارِ اجْتَمَعَتْ *** بأمانتِها تحت الشّرَجِ

و الرِّفْقُ يدوم لصاحِبهِ *** والخِرْقُ يَصِير إلى الهَرَجِ

................................

صَلَواتُ اللهِ على المَهْدِي *** الهادي الناس إلى النَّهْجِ

و أبي بكرٍ في سيرَتِه *** و لِسانِ مقالتِه اللَّهِجِ

و أبي حَفْصٍ و كرامتِهِ *** في قِصَّةِ سَارِيَةَ الخَلَجِ

و أبي عَمْرٍ ذي النُّورَيْنِ ال *** لمُسْتَحى المُسْتَحْيِا البَهِجِ

و أبي حَسَنٍ في العِلْمِ إذَا *** وَافَى بسَحائِبِه الخَلَجِ


و على السِّبْطَيْنِ و أمِّهِما *** و جميعِ الآلِ بمُنْدَرِجِ

و صَحَابَتِهِم و قَرَابَتِهِمْ *** وقُفَاتُ الأثْرِ بلا عِوَجِ

و على تُبّاعِهُمُ العُلَمَا *** بعَوارِفِ دينِهِم البَهِجِ

يا رَبِّ بهِم و بآلِهِم *** عجِّل بالنَّصْرِ و بالفَرَجِ

و ارحَم يا أكْرَمَ مَنْ رحِمَا *** عَبْدًاعن بابِكَ لَمْ يَعُجِ

و اخْتِمْ عمَلِي بخَواتِمِها *** لِأكون غدًا في الحَشْرِ نَجِي

لَكِنِّي بجُودِكَ مُعْتَرِفٌ *** فاقْبَلْ بمَعَاذِرِي حِجَجِي

و إذَا بك ضَاقَ الأمْرُ فَقُلْ ***إشْتَدِّي أزْمَةُ تَنْفَرِجِي



وفيما يخص شرح العلامة حسنين مخلوف (شفاء الصدور الحرجة بشرح القصيدة المنفرجة) فسأنقل منه بإذن الله شرحا لبعض الأبيات للاستفادة أولا وللترغيب في اقتناء هذا الشرح ثانيا فما لم يُعرَف جنسُه بالذوق لم يَعظُم إليه الشَوق كما قال الإمام الغزالي رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محك النظر
عضو
عضو


ذكر عدد الرسائل: 19
العمر: 31
العمل/الترفيه: جامعي
المزاج: عادي
البلد :: الجزائر
البلدية أو الولاية: ميلة
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: القصيدة المنفرجة   الخميس مارس 11, 2010 12:04 am



لو

تكرم أحد المشرفين أو المشرفات بتنسيق أبيات القصيدة لأني أجد صعوبة في ذلك .. ولكم كل احتراماتي










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin boulazreg
المدير العام


ذكر عدد الرسائل: 144
العمل/الترفيه: أكاديمي جامعي- عضواللجنة الوطنية للدعوة والإعلام بالمجلس الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين + نائب رئيس المكتب الولائي لولاية ميلة بجمعية العلماء
المزاج: باحث عن اليقين
البلد :: الجزائر
البلدية أو الولاية: التلاغمة
السٌّمعَة: 1
تاريخ التسجيل: 22/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: القصيدة المنفرجة   السبت مارس 13, 2010 8:03 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تم التنسيق , بارك الله فيك أخي محك النظر على هذه القصيدة الطيبة و على جهدك المبارك بإذن الله تعالى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://teleghma2008.alafdal.net
القدس في عيوني
مشرف متميز
مشرف متميز


انثى عدد الرسائل: 210
العمر: 27
العمل/الترفيه: طالبة علم شرعي مبتدئة
المزاج: مزاج من عمره ينقص و ذنبه يزيد
السٌّمعَة: 2
تاريخ التسجيل: 13/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: القصيدة المنفرجة   الإثنين مارس 15, 2010 9:58 pm

بارك الله فيك اخونا حقيقة قصيدة قمة في الروعة ننتظر ان توافينا بشرحها

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محك النظر
عضو
عضو


ذكر عدد الرسائل: 19
العمر: 31
العمل/الترفيه: جامعي
المزاج: عادي
البلد :: الجزائر
البلدية أو الولاية: ميلة
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: القصيدة المنفرجة   الأربعاء مارس 17, 2010 6:18 pm

شكرا للأخ المشرف العام على التنسيق والتشجيع
والشكر للأخت القدس في عيوني
وسأنسخ شرحا لبعض الأبيات إن شاء الله كما قلتُ في مشاركتي الأولى
والله اسأل الإخلاص في العمل والبركة في الوقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محك النظر
عضو
عضو


ذكر عدد الرسائل: 19
العمر: 31
العمل/الترفيه: جامعي
المزاج: عادي
البلد :: الجزائر
البلدية أو الولاية: ميلة
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: القصيدة المنفرجة   الثلاثاء مارس 30, 2010 3:51 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

قال الناظم ــ رحمه الله ــ بعد البسملة والحمد والصلاة على سيد الأنام:

اقتباس :
إِشتدّي أزمةُ تنفرجي *** قد آذَنَ لَيلُكِ بالبَلَجِ


"الأزمة" :الشدة ، وتجمع على أَزم وإِزم ,كعنب.
"تنفرجي" تنكشفي وتزولي
" آذن " أعلم
" البَلَجِ" محركًا الضياء والإشراق

اشتداد المحنة يُؤذِن بالفرج

استهل الناظم منظومته بمخاطبة الشدائد والمحن التي كثيرا ما يُصاب بها العبد في الدنيا فتشق عليه ،وتضيق نفسه ، ويشتدّ
منها مضَضُه ــ تنزيلا لها منزلة من هو أهلٌ للخطاب فقال:
أيتها الأزمة ــ اشتدي ما شئت في النكاية، وابلغي ما أردت في القسوة، فلن يستقر قي قلب المؤمن الصادق يأس ولا قنوط
من رَوح الله ورحمته .قال تعالى :{يا بَنِيَّ اذْهَبُواْ فَتَحَسَّسُواْ مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ
اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ }يوسف87
{وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَلِقَائِهِ أُوْلَئِكَ يَئِسُوا مِن رَّحْمَتِي وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
}العنكبوت23
{لَا يَسْأَمُ الْإِنسَانُ مِن دُعَاء الْخَيْرِ وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَؤُوسٌ قَنُوطٌ }فصلت49

{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الزمر53
{قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ }الحجر56
{وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً فَرِحُوا بِهَا وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ }الروم36
ولن يتزلزل يقينه بأن ذلك من الابتلاء والامتحان من الله لعباده وهو أعلم بأمرهم{يَعْلَمُ
خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ }غافر19
وهو تمحيص وتصفية لقلوبهم،وصهر وطُهرة لنفوسهم،إذا صحبه الإيمان والرضا والصبر.
{ قال تعالى :{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ البقرة155{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ }محمد31
{لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ }آل عمران186
ثم قال : {أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ }العنكبوت3،2

{أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ
آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ }البقرة214
ولن يضعف رجاؤه في الله أنه ــ وهو اللطيف بعباده الرؤوف الرحيم ــ سيجعل بعد عسر يسرا ،
وبعد ضيق فرجًا ، فيكشف الغمّة ويفرّج ُ الكُربة . ويُجزل المثوبة على صدق اليقين وحسن الرجاء والظن به تعالى.
قال تعالى :{إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً }الشرح 6 {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً }الشرح5
وقال في التوبة على الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك:{وَعَلَى الثَّلاَثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُواْ حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ
عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ إِنَّ
اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }التوبة118
{حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء }يوسف110
{وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ }الشورى28

{ثُمَّ أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّن بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُّعَاساً يَغْشَى طَآئِفَةً مِّنكُمْ }آل عمران154

وقال في الأحزاب ، وقد جاءوا لغزو المدينة :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ
جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً }الأحزاب 9{وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ
لَمْ يَنَالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيّاً عَزِيزاً }الأحزاب25

وقال رسول الله صلّى الله عليه وآلو وسلم:{إن الفرَج مع الكرْب}.

فشِدّتُك أيّيتها الأزمة مهما استحكمت بشيرة بانتهائك ،وقسوتُك مهما طالت مُؤذنة بزوالك، وظُلمة ليلك مهما اعتكرت ،
سيمحوها ضياء الصبح بعده. وإذا كانت بدايتك ــ بتقدير الله ــ مِحنة ، فنهايتك ــ بلطفه ــ مِنحة . ولله الحمد والثناء في كل حال.


اقتباس :
و ظلام الليل له سُرُجٌ *** حتى يغشاه أبوالسُّرُج

سُرج" كواكب كالمصابيح ــ جمع سراج"

"أبو السُّرج" :الشمس .قال تعالى :{ وجعلنا سراجًا وهّاجًا} النبأ 13
{ هو الذي جعل الشمس ضيآءا والقمر نورًا } يونس 5

التّدرّجُ في كَشفِ المِحنَة

ومن السنن الإلاهية غالبا في تفريج الشدائد القاسية وكشف المحن الغاشية التدرج في الألطاف، وتخفيف وطأتها بشئ من الإتحاف ليأنس به المبتلى، ويُفسح له باب الأمل والرجاء ، ثم يُتم الله عليه النعمة فضلا منه ومنّة فيفرجُ الكربة ويبدِّل
العسر يسرا ، وهو اللطيف الخبير.
ألا ترى الليل الدامس إذا اعتكرت ظلمته ، زاشتدت رهبته ، وعظمت وحشته تُرى في أعطافه نجوم السماء ، ترسل بصيصا من النور والضياء ، ويبزغ فيه القمر يسيرا ، ثم يكبر تدريجًا حتى يصيربدرا منيرًا ، فيخفف من ضرّائه حتى يغشاه النهار بضيائه فتمّحِي ظلمته ، وتنقشع وحشته كأن لم تكن بالأمس.

{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ }يس 37، 38

{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً }الإسراء12

{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً }الفرقان62
هذا ــ وقد يأتي الفرج وحِيًّا عجِلًا دون تدرُّج .
ولكل تقدير حكمة وتدبير من لَدُن الحكيم الخبير




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القصيدة المنفرجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة التكوين الشرعي :: مكتبة المنتدى-