السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في العيد.. لنتذكرهم!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sadjid84
عضو متألق
عضو متألق
avatar

ذكر عدد الرسائل : 199
العمر : 34
العمل/الترفيه : Dr vétérinaire
المزاج : sérieux
البلد : : الجزائر / التلاغمة
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: في العيد.. لنتذكرهم!   الجمعة نوفمبر 27, 2009 9:13 am

في يوم العيد تذكرةٌ بيوم الذبح العظيم، موقفٌ مهيب ومشاعر عارمة أن يختبرك ربك بذبح قرة عينك وفلذة كبدك وعلى يديك وأمام ناظريك !!!

إنه الأمر الرباني والحكمة الإلهية والامتحان الصعب لإبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، ويشرع الأب بذبح ابنه ويمضي بتنفيذ أمر ربه، ويرى الله صدق وطاعة عبده له فينجيه ويكافئه ( وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ ) وينجح في الامتحان بتفوقٍ وامتياز، وهنا لنا وقفة، ماذا لو كان لزاماًُ علينا ذبحُ أحد أبنائنا في كل عيد؟!!
لنحمد الله تعالى حمداً كثيراً أن أبقى لنا أبناءنا وشرّع لنا الأضاحي لنذبحها ....




الله أكبـر الله أكبر الله أكبر، لا إلـه إلا الله ..
الله أكبـر الله أكبر، ولله الحمـد ..
الله أكبـر كبيرا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا ..
الله أكبـر الله أكبر الله أكبر، لا إلـه إلا الله ..
الله أكبـر الله أكبر، ولله الحمـد ..

وبدأ العيد ..

في يوم العيد: بهجةٌ وسرور، وسعادةٌ وهناء ..
في يوم العيد: أُلفةٌ وتآلف، ورحمةٌ وتراحم ..
في يوم العيد: اجتماعٌ وصلاةٌ للمسلمين مع خيوط الشمس الذهبية ..
في يوم العيد: يلتمّ الشمل، ويتعانق الأحبـّة ..
في يوم العيد: لبسٌ جديد، وحلوى لذيذة ..
في يوم العيد: صلةٌ للرحم وتواصلٌ مع الجيران ..
في يوم العيد: كلمةٌ طيبة، وابتسامةٌ عذبة ..
في يوم العيد: صفاءٌ ونقاء، وتسامحٌ وصفح جميل ..
في يوم العيد: تسبيحٌ وتهليلٌ وتكبيرٌ، ودعاءٌ للمسلمين في شتى بقاع الأرض وخاصة في العراق وفلسطين بتفريج الهم وتنفيس الكربة وتحرير الأرض المغتصبة ..
في يوم العيد: فرحةُ للأطفال وترفيهٌ ونُزهة ..
( ونتذكر هنا أطفال العراق وفلسطين ممن حرموا من آبائهم وأمهاتهم ومن هُدّمت بيوتهم ومن أصبح مشرداً أو مكلوماً أو مفجوعاً ولسان حاله يقول: لماذا جئت يا عيد؟!! أما ترى حاليَ الكئيب؟!! )

وبعدُ أحبتي...
لنتذكر دوماً أن العيد ليس لمن لبس الجديد، ولمن تفاخر بالعدد والعديد، إنما العيد لمن خاف يوم الوعيد، واتقى ذا العرش المجيد.

ليس العيد نغمة ووتر، ولا مباهج فارغة ولا مظاهر وفوضى، بل العيد شكر للمنعم عز وجل واعتراف بفضله وإظهار نعمته، والمسيرة في موكب من المؤمنين إعزازاً للدين وكبتاً لأعداء المسلمين.


أدام الله أيامكم أعياداً، وكل عامٍ وأنتم من الله أقرب ..

_________________
ياخادم الجسم كم تشقى بخدمته لطلب الربح في ما فيه خسران اقبل على النفس اكمل فضائلها انت بالنفس لا بالجسم انسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في العيد.. لنتذكرهم!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة الدعوة و قضايا الأمة :: قضايا الدعوة :: منتدى الدعاة-
انتقل الى: