السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أعيدوا لي دميتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sadjid84
عضو متألق
عضو متألق
avatar

ذكر عدد الرسائل : 199
العمر : 33
العمل/الترفيه : Dr vétérinaire
المزاج : sérieux
البلد : : الجزائر / التلاغمة
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أعيدوا لي دميتي   الثلاثاء فبراير 03, 2009 4:47 pm


_________________
ياخادم الجسم كم تشقى بخدمته لطلب الربح في ما فيه خسران اقبل على النفس اكمل فضائلها انت بالنفس لا بالجسم انسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القدس في عيوني
مشرف متميز
مشرف متميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالبة علم شرعي مبتدئة
المزاج : مزاج من عمره ينقص و ذنبه يزيد
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

مُساهمةموضوع: يا قدس معذرة ومثلي ليس يعتذرُ   الثلاثاء فبراير 03, 2009 2:04 am

يا قدس معذرة ومثلي ليس يعتذرُ
مالي يد في ما جرى فالأمر ما أمروا
وأنا ضعيف ليس لي أثرُ
عار علي السمع والبصرُ
وأنا بسيف الحرف أنتحرُ
وأنا اللهيب وقادتي المطرُ
فمتى سأستعرُ؟
لو أن أرباب الحمى حجرُ
لحملت فأسا فوقها القدرُ
هوجاء لا تبقي ولا تذرُ
لكنما أصنامنا بشرُ
الغدر منهم خائف حذرُ
والمكر يشكو الضعف إن مكروا
فالحرب أغنية يجن بلحنها الوترُ
والسلم مختصرُ
ساق على ساق، وأقداح يعرش فوقها الخدرُ
وموائد من حولها بقرُ
ويكون مؤتمرُ
هزي إليك بجذع مؤتمر يساقط حولك الهذرُ
عاش اللهيب ويسقط المطرُ



منقول

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القدس في عيوني
مشرف متميز
مشرف متميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالبة علم شرعي مبتدئة
المزاج : مزاج من عمره ينقص و ذنبه يزيد
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

مُساهمةموضوع: أعيدوا لي دميتي   الثلاثاء فبراير 03, 2009 1:56 am



تحت هطول قذائف الموت , ترسمنا الأقدار على جدر منازلنا
يلوح لنا السواد في كل الزوايا , لايملي العيون سوى بقايا وكسف
بقاياوطن وكسف ماضٍ لأمة حنطت سيوفها . نتأبظ دواوين عشق الدمع
فقد بات جزءا منا , تروضه الحياة بين جفوننا لتستلذ به المقل والوجنات
غيوم الوجع تحيطنا وسيوف الحرمان تقتلنا على قارعة ذاك المخبز الذي ارتادته الأقدام
لتأمن الحياة لصرخة منفجرة من حنجرة طفلة مكلومة
تلك القهوة السوداء في المقهى أضحت تسأل صاحبها عن عشاقها
كراسة الرسم تمزقت ولطمت الضياع لتنجرف مع مرثية ماقد كان
أقلامنا لاتزف إلا أوجاعا ,أسطرنا كحبال مشنقة تقتل الحروف إعداما
حتى ترانيمنا باتت بتلك الطلقات والرشاشات التي تخترق أجسادنا
تسائل الرمال حصواتها عن هزيم رعد عنها ارتحل, زبد البحر يتوق لمعانقة خطى كانت تسير على الشاطئ
واليوم لاتعانق إلا الرحيل والدماء
ملاجئ السعادة في دواخلنا هدّمت,وأكاليل الزهور تحطمت في شرنقة الفقد والضياع
أحلامنا في ذبول تبتسم كي لاتشعرنا بالوجع,ذرات الهواء باتت مشوبة ,
بتلات الزهور تعزف لحن موت على أجساد ألقتها القذائف
صريعة,عصافير السماء لم تعد ببراءة الطفولة,بل تحولت لوحوش كاسرة تقذفنا بشتى القنابل الصارخة
في العين دمعة تأبى وأن تنزف ,تخشى أن بتبعها ضعف وهوان
تئن في دواخلنا أطلال وطن يتيم ,فقد أمه وأبوه ,, أخوانه وأبنائه
يصارع سكب العدوان بتهمة ملفقة,جروحنا تتسكع بين أحلامكم أيها النائمون المتيمون بالأحلام وأوهامها
بل تصرخ بين دهاليزكم,فقدت امي فلم أبكها فهي خنساء فلسطين التي فقدت من أبنائها مليارا ويزيدون
رحل عني والدي فلم أنتحب , بل كفنته بدموع جمدتها شطآن الصمود والكبرياء
ودعت ركام مرتع طفولتي بصرخات مكبوتة وتمتمات ترفض أن أبوح بها
فماعاد الدمع يعرف لوجناتي طريق
فقد زارني مرارا فملّ وارتحل
بالله عليكم,, احموا طفولتي وانزعوا الأشواك من طريقي ,فليس ذاك حلمي الذي منّيت به نفسي
بل هو كابوس هدني ومزقني ,لم أعد أطيق الوجع وأنتم تتأملون نزف دمائي
ترقبون نهايتي كما يرقب الغراب وقوع فريسته لينقض عليها ,حرروني من قيودي
وأعيدوا لي وطني,استيقظوا من سباتكم,ولاتعشقوا السراب في زمن الحقيقة
هبوا وانتفضوا ,أغيثوا غزة والمجدل,فكوا قيود بربرة العنب ويافا.فقدغسلت دموعنا أرصفة الشوق
لاتدعوني أطارد طيف الوطن,بل أعيدوه لي,ولاتكونوا امة أنجبها السراب والوهم
كي لاتسقطوا في قرطاس الصمت منه
هبوا لنجدة الصريخة بالله عليكم,,فلأمل فيكم مرتقب,والنور بتّ أره في وجه المستقبل
أعيدوا لي دميتي ..هبوني أياد وقلوبا ..ضمائار وعيونا..أعيدوا لي الوطن
فالامل فيكم مرتقب




منقول

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعيدوا لي دميتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة البوح و الإبداع :: اختلاجات و خواطر-
انتقل الى: