السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرجفون في المدينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأوراسي



ذكر عدد الرسائل : 5
العمر : 85
العمل/الترفيه : طالب رضى ربي
المزاج : دعاء بالقبول
البلد : : algeria
البلدية أو الولاية : algeria
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: المرجفون في المدينة   الجمعة يناير 23, 2009 10:30 pm

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

لقد كان النصر و كان الوعد من الله الذي وعد به عباده الصابرين

(واصبر وما صبرك الا بالله), وقوله تعالى (انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب)

فلك الحمد يارب على فضلك و منتك

نصر غزة ... نصر معركة الفرقان

معركة كشفت الكثير من المرجفين في بلادنا من غربها لشرقها قبل المعركة و أثنائها و بعدها

فقد ظهر قوم والوا السلطان بغيه و ظلمه حينما اعان الأعداء من الصهاينة على إخوانهم

و ظهر علماء السلطان حينما سكتوا بل يا ليتهم سكتوا ... ففضحوا امرهم و ساندوا بفتاويهم المعلبة

سلاطينهم و ملوكهم و رؤسائهم بان الخروج للتظاهر و مساندة من تتطاير أشلاؤهم و تهدم بيوتهم

غوغاء و تشويش و فتنة و خروج عن رأي الحاكم

و البعض من المرجفين رددوا ان هذا القتل و التدمير كله لعدم سماع نصائح كبراء القوم

من حكام تشوهت كراسيهم من كثرة الجلوس عليها

و بالتالي على المقاومة ان تتحمل كامل الدمار و التشريد الحاصل من فعلها

هذا كان غيض من فيض .... لكن البعض

كان ينتظر ان يتحرك بعض المتحكمين في رقاب المسلمين بان يكونوا سندا للهذة المعركة المباركة

لكن كان العكس تماما حينما ساندوا بحصارهم و خذلانهم أهل معركة الفرقان

لكن نحمد الله انهم لم يكونوا من الذين خرجوا مناصرين لها

فقد قال الله تعالى : {لَوْ خَرَجُواْ فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً ولأَوْضَعُواْ خِلاَلَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ}
[سورة التوبة: 47]


إذا الحمد لله على فضله و تمحيصه لهذه الأمة بان أفرزت مثل هكذا خائنين و منافقين

حكام كانوا في كراسيهم او علماء بعمائمهم

فالمتربصون بالمقاومة و نصرها في اماكن مختلفة

سواء إعلامين بأقلامهم أو أشباه علماء بفتاويهم او سياسين بإدارتهم و قراراتهم الخائنة

فقد قال الله تعالى : {لَئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلاً (60) مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلاً (61) سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً} [سورة الأحزاب: 60-62].

هذه هي معركة الفرقان بكل تجلياتها و كان اكبر ذلك

ان اخرجت المرجفين من جحورهم إلى العلن ليكون الفرقان بينهم و بين امتهم.

حفظ الله الجميع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرجفون في المدينة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة البوح و الإبداع :: اختلاجات و خواطر-
انتقل الى: