السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معا نربي أبناءنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة
عضو
عضو
avatar

انثى عدد الرسائل : 20
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : لا إله إلا الله
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

مُساهمةموضوع: معا نربي أبناءنا   الخميس يناير 22, 2009 4:43 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
إخواني هيا بنا نربي أبناءنا على الثقة بالنقس و الإتصاف بالشجاعة و الإقدام و غيرها من الصفات الراقية و الحميدة التي و صانا بها الله و رسوله الكريم.

كيف نربي أولادنا؛ حتى يشبوا واثقين من أنفسهم متصفين بالإقدام والشجاعة، وروح المبادرة والإيجابية؟ كم هو سؤال هام وضروري.

لهذا الأمر قواعده وفنونه التي تربى عليها الرعيل الأول من الصحابة الكرام (رضي الله عنهم جميعًا)، فعرف عن أولادهم الإقدام والشجاعة والثقة بالنفس، فكَمْ كان عبد الله بن الزبير (رضي الله عنه) واثقًا من نفسه حينما مرّ سيدنا عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) فلم يَجْرِ من أمامه كما فعل باقي الصبيان.

كَمْ كان سمرة بن جندب واثقًا من نفسه عندما ألحَّ على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في أن يجيز مشاركته بجيش المسلمين، فقد قال: "أجاز (يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم) رافعًا وردَّني مع أني أصرعه". فأمرهما (صلى الله عليه وسلم) أن يتصارعا فغلب سمرة رافعًا، فضحك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأجازهما معًا.
و ما فعله الرسول (صلى الله عليه وسلم) هو المطلوب لتربية النشء على الشجاعة والإقدام والثقة بالنفس،و هو:

- الاعتراف بالقدرات الذاتية للطفل، وإتاحة الفرصة للطفل للتعبير عن هذه القدرات والمهارات، ماذا كان سيحدث لو أن الرسول صلى الله عليه وسلم رفض إجازة سمرة بن جندب متحججًا بصغر سنه، كان سمرة سيعتبر ذلك استهزاء واستخفافًا بقدراته الحقيقية، وستقوّض عنده صفة المبادرة والإقدام والثقة بالنفس.

وللأسف هذا ما يفعله اليوم كثير من الآباء والأمهات:

"إنك صغير"، "إنك لا تصلح لشيء"، "كم أنت غبي"، ألا نسمع هذه التعبيرات ليل نهار، ولا يدري الأهل أنهم بذلك يغرقون أبناءهم في بحر من الإحباط، ويزيد الطين بلَّة إذا أفرط الأهل في توقعاتهم من صغارهم، أو اهتموا بصورة مفرطة بنظرة الآخرين إلى أطفالهم ورغبتهم في أن يظهر الأولاد دومًا بمظهر حسن، فينشأ الفتى/ الفتاة مفرطًا في حساسيته من تعليقات ونقد الآخرين.

ومن ناحية أخرى قد يفرط الأهل في حمايتهم وقلقهم فتقوض في أعماق الطفل ثقته بنفسه، فكلما صنعنا بأنفسنا ما يمكن للطفل أن يقوم به بنفسه (ربطنا له رباط الحذاء) أرسلنا له رسالة خاطئة مفادها: "نحن أكبر منك، وأكثر اقتدارًا، وأغنى خبرة، وأكثر أهمية، أما أنت فصغير غير قادر لا نثق بك".

أما بالنسبة للخطوات العملية اليومية التي لا بد من مراعاتها (بصفة خاصة مع أطفال في مثل سن ابنك - 4 سنوات، فيمكن تلخيصها في النقاط التالية:

(1) إشعار الطفل دومًا بأنه مرغوب فيه، بل إنه من أسباب السعادة لك ولوالده، ولا يحتاج ذلك لكثير من الكلام، فالابتسامة والاحتضان دون إفراط واللعب مع الابن/ الابنة باستمتاع دون ضجر أو أوامر ضمان لوصول هذه الرسالة: "نحن نحبك وأنت تعني بالنسبة لنا الكثير".
(2) الاعتراف باستقلال الولد الذاتي، وذلك بعدم فرط رقابة ساحقة مفرطة على كل حركة وكلمة و سكنة؛ فإن ذلك يعمل على إهداء الطفل في هذه السن أثمن هدية يمكن تقديمها له ألا وهي: "حرية الاكتشاف لما حوله، ومجابهة بعض الأمور بمساعدة ورعاية وتشجيع من الأهل". فلا مانع من أن يسمح لطفل الرابعة بلبس قميصه وحده، وتركه ليتعلم غسيل الأسنان ليقوم بها مع نهاية سن الرابعة وحده، لا مانع من إعطائه الحرية للتجول بمفرده في الحديقة (تحت مراقبة عن بُعْد) ،و كذلك لا مانع من إعطائه مبلغًا بسيطًا من المال مثلاً ليعطيها للبائع ويبدأ تعلم الشراء.

(3) تشجيع محاولات الطفل لتنمية مهاراته الذاتية، بل وتهيئة البيئة المنزلية لتقبل الأخطاء المتكررة.
فمهما كثرت مشاغلنا، يبقى الحديث الحر والحوار الهادئ واللعب من الأمور التي تعظّم لدى الصغير حبنا له واهتمامنا به، قد يكون الوقت محدودًا جدًّا، ولكن المهم دومًا أن يوجد هذا الوقت، وأن يتكرر بانتظام.
لا تبخلوا علي بردودكم العطرة.
فأنا في الإنتظار. Smile .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معا نربي أبناءنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة الاستشارات :: منتدى الاستشارات النفسية و الاجتماعية-
انتقل الى: