السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاج ضيق الصدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
om-hamza
عضو
عضو
avatar

انثى عدد الرسائل : 29
العمر : 63
العمل/الترفيه : assistante sociale
المزاج : حزينة لحال الاسلام و المسلمين
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: علاج ضيق الصدر   الجمعة أكتوبر 24, 2008 7:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على خاتم المرسلين

لقد كثرت الامراض في الامة الاسلامية تنوعت و تعددت و اخطرها و اصعبها مرض استفحل هاته الايام فدمر الشباب و فكك الاسر و اضاع الدين ’’مرض ضيق الصدر’’
لنحاول ان نجد له حلولا عسانا ننجي بعض الغرقى و نخفف من زفرات المصاب المهموم و أنّات المبتلى المألوم و صرخات الضعيف المكظوم.

*سؤال- مالفرق بين الحزن والاكتئاب ؟؟

--- الحزن والاكتئاب كلمتان بمعنى واحد ويختلفان في الشدة والمدة الزمنية
ومن الحزن حزن ام موسى ، وحزن نبي الله يعقوب على ابنه يوسف عليهما السلام
وحزن الرسول على قومه قال تعالى ((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ... ))المائدة 41

---الاكتئاب هو اشد من الحزن.
واعراضه تتمثل في ضيق الصدر والكتمه وقد يصاحب ببكاء شديد
وعدم شهية للاكل وقلة الرغبة في فعل اي شئ وقد يصل الى درجة فقدان الرغبة في الحياة
مما يؤدي الى ادمان المخدرات كوسيلة للهروب من الواقع و تجاهله او الانتحار والعياذ بالله .

اسبابه:
أ - اسباب خارجيه ومنها :
قد تكون ظروف يعيشها الانسان كفقدان شيئا عزيزا عليه
سواء كان مالا او انسانا او غير ذلك وهنا تكون ردة الفعل على مراحل.

المرحلة الاولى : وهي انكار وعدم استعاب الحدث
المرحلة الثانية : تبلد الشعور فلا يحس بالحزن
المرحلة الثالثة : وهي البكاء وضيق الصدر وفقدان الرغبة في كل شيء
المرحلة الرابعة : وهي مرحلة قبول الامر والتسليم للواقع

ب - الاسباب الداخلية وهي :
السبب الاساسي هو ضعف الايمان بالله و مشيئته و قدره

ما هو العلاج ؟؟
**الايمان بالقضاء والقدر : عندما يعلم المؤمن ان الامور مفروغ منها مكتوبة لا يحزن
ففي الحديث عن ابن عباس رضي الله عنها قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما فقال لي : { يا غلام اني اعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك اذا سالت فاسال الله واذا استعنت فاستعن بالله واعلم ان الامة لو اجتمعت على ان ينفعوك بشيء لم ينفعوك الا بشيء قد كتبه الله لك وان اجتمعت على ان يضروك بشيء لم يضروك الا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الاقلام وجفت الصحف رواه الترميذي .

** الإيمان باليوم الآخر
ومن أقوى الأدلة على ان الإيمان باليوم الآخر لتخفيف الحزن حادثة وفاة إبراهيم ابن الرسول صلى الله عليه وسلم فالرسول حزن على وفاة ابنه وقال (( تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول ما يسخط الرب ، ولولا انه وعد صادق وموعود جامع وأن الآخر منا يتبع الأول لوجدنا عليك يا إبراهيم وجداً وأنا بك يا إبراهيم لمحزونون )) {انظر ـ سنن ابن ماجة 1 : 506/ 1589 ، ومنتخب كنز العمال 6 : 265}

**ومن العلاج التقوى والعمل الصالح:
قال تعالى :{ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) } النحل .

ويقول الشاعر : ولست أرى السعادة جمع مال ولكن التقي هو السعيد

** التسبيح والدعاء والصلاة :
وصف الله سبحان و تعالى علاج ضيق الصدر لرسوله فى كتابه الكريم عندما قال
وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ(97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ{98} وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ{99} سوره الحجر
أى عندما يضيق صدرك يا محمد عليك بثلاثة أشياء::
اولا::
فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ...سبحان الله , والحمد لله , ولا اله إلا الله , والله اكبر.

* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قال سبحان الله وبحمده 100 مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر"

* وفى الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "كلمتان حبيبتان إلى الرحمن خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ."

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال يا محمد أقرأ أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان غراسها سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر )) رواه الترمذي وحسنه الألباني..

فيا كل مبتلى بضيق الصدر أكثِر من التسبيح والتحميد سترى إن شاء الله فرجه وترى سروراً والأمر ليس فقد بترديد اللسان ولكن بمعايشه الذكر حيث أن الذكر له مراتب..

مراتب الذكر:
- ذكر اللسان .
- ذكر القلب .
- ذكر القلب واللسان .

وأعلى مراتب هذا الذكر هو ذكر القلب واللسان.

ولكن إذا ذكرت بلسانك فقط فأنت في مرتبة من مراتب الذكر أيضا فأشغِل لسانك بالحق حتى لا يشغلَك بالباطل.

ثانيا ::
وَكُن مِّنَ السَّاجِدِين{98} :: (ا لصلاة ) والاكثار من السجود.
فأقرب ما يكون العبد لربه وهو في هذا الذُل من لحظات السجود .

- كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ(19) سوره العلق.
وكأن القرب من الله يكون بالسجود فاسجُد لتكون قريبا.

عن ربيعة بن كعب قال : كنت أبيت مع النبي صلى الله عليه وسلم آتيه بوضوئه وحاجته , فقال : سلني , فقلت : أسألك مرافقتك في الجنة , فقال : أو غير ذلك ؟ فقلت : هو ذاك , فقال : أعني على نفسك بكثرة السجود ... رواه أحمد ومسلم والنسائي وأبو داود .

فاسجد لله وتذلل واعلم أن النار لا تأكل من ابن آدم أثر مواضع السجود.وهى (الجبين مع الأنف , الكفان , الركبتان , القدمان )

الدليـــــــــــــل::: روى زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فذكر حديثا طويلا قال "ثم يضرب الجسر على جهنم وتحل الشفاعة فيقولون اللهم سلم سلم" قيل يا رسول الله وما الجسر قال "دحض مزلة فيه خطاطيف وكلاليب وحسكة تكون بنجد فيها شويكة يقال لها السعدان فيمره المؤمن كطرف العين وكالبرق وكالريح وكالطير وكأجاويد الخيل والركاب فناج مسلم ومخدوش مرسل ومكردس على وجهه في النار..فالذين سلمهم الله من الصراط وعبروه يكلمون الله إن لنا اخواناً كانوا يصلون ويصومون معنا فشفعا فيهم فيقول ربنا جل وعلا أرجعوا فأخرجوا من النار من عرفتم قال رسول الله صلى الله هليه وسلم فيرجعون فيخرجونهم فيعرفونهم من أثر السجود فان الله حرم على النار ان تأكل من ابن آدم اثر السجود.
{رواه مسلم}

ثالثا::

وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ
واستمِرَّ في عبادة ربك حتى يأتيك اليقين, وهو الموت.
وامتثَل رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر ربه, فلم يزل دائبًا في عبادة الله, حتى أتاه اليقين من ربه..

مفهوم الذي يجب ان يكتسبه المسلم عن المصائب والأحزان :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ:

"عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ وَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلَاهُمْ فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السُّخْطُ".

أخرجه الترمذي ( 2 / 64 ) و ابن ماجه ( 4031 ) و أبو بكر البزاز بن نجيح في " الثاني من حديثه " ( 227 / 2 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 1 / 227 ).

قال العلَّامة المجَدِّد محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى في تعليقه على الحديث: وهذا الحديث يدل على أمر زائد على ما سبق وهو أن البلاء إنما يكون خيرا، وأن صاحبه يكون محبوبا عند الله تعالى, إذا صبر على بلاء الله تعالى, ورضي بقضاء الله عز وجل. ويشهد لذلك الحديث الآتي:

"عجبت لأمر المؤمن , إن أمره كله خير , إن أصابه ما يحب حمد الله و كان له خير وإن أصابه ما يكره فصبر كان له خير, و ليس كل أحد أمره كله خير إلا المؤمن".

أخرجه الدارمي ( 2 / 318 ) و أحمد ( 6 / 16 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 1 / 228 ).


فيا مسلمين و يا مسلمات لا تهنوا و لا تحزنوا.. و انتم الاعلون


عدل سابقا من قبل om-hamza في الجمعة أكتوبر 24, 2008 7:49 pm عدل 3 مرات (السبب : تعديل)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاج ضيق الصدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة الاستشارات :: منتدى الاستشارات النفسية و الاجتماعية-
انتقل الى: