السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله إخوتنا أخواتنا في الله

سررنا بوجودكم بين جنبات منتديات جميعة العلماء المسلمين الجزائريين - شعبة بلدية التلاغمة -
تفضل أخي / تفضلي اختي بالدخول أوالتسجيل حتى نفيد ونستفيد معا ولا تحرمونا من رفقتكم الطيبة في الله
صلوا على الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم -
مدير المنتدى أ.عبد الحفيظ بولزرق


منتدى كل الأنشطة الجمعوية للشعبة و التبادلات العلمية و العلم المنير
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ..واختارت طريق الهاوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القدس في عيوني
مشرف متميز
مشرف متميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالبة علم شرعي مبتدئة
المزاج : مزاج من عمره ينقص و ذنبه يزيد
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

مُساهمةموضوع: ..واختارت طريق الهاوية   الخميس أكتوبر 23, 2008 9:08 am

..واختارت طريق الهاوية
كل ما فيها يدل على أنها فتاة تطرق أبواب العشرينات من العمر..وهبت من الخالق جمال السريرة قبل جمال الخلقة.. و منحها بهاء الطلة و خفة الظل،تراها كثيرة الحركة ظاهرة النشاط.. ترتسم على وجهها ابتسامة أخاذة لا تكاد تغادر ثغرها إلا نادرا.. تكتسي تصرفاتها حلة العفوية و عدم الاكتراث لأي عائق يحول بينها و بين روح الدعابة التي تملك. يدفعها صفاء نفسها للحديث مع من تعرف و من لا تعرف.. مجلسها يستمتع فيه الكبير و الصغير.. و لأنها تضفي عليه البهجة و السرور لا يملك من يزاول قلبه الكآبة و الحزن إلا أن ينصرف على خلاف ما كان عليه.
لو كنا في عهد القائل الذي قال: "البشاشة فخ المودة و المودة قرابة مستفادة" لكانت أوقعت الجميع في فخ مودتها لأن البشاشة تجري فيها مجرى الدم.أعتبرها عملة نادرة في زمن مفلس من أناس يعاشرون بالمعروف من هم حولهم..أناس يأخذون أكثر ما يمنحون..أناس غابت البشاشة من وجوههم و الألفة من صفاتهم.. يقابلونك فيصطنعون لك ابتسامة يدسون خلفها بغضا، و يتكلفون لك محبة يخفون وراءها ضغينة.- إلا من رحم ربي طبعا-.
يا إلهي كأن الدنيا بذلك تمخضت فأنجبت نوعين من البشر.. أحدهما يعانق جمالها بصفاء روحه و سمحة نفسه و آخر ينشد إلى كدرها الذي صنعته أفعال أناس يرتدون رداء مكر الثعالب من المخلوقات.
و للأسف أتى على هذه الفتاة صاحبة الروح الجميلة يوم التحمت فيه مع جماعة منهم..أقصد جماعة ممن تملك نفوس الوحوش الظالة المفترسة التي لا تعرف الشفقة و لا الرحمة.. تلتثم بأقنعة المودة و البشاشة و تنعكس من عيونهم أشعة الغيظ و الحقد.. اندمجت معهم لا تدري كيف؟.. لأنها ببساطة أوقعت في فخ الغدر فنحن في زمن يسهل فيه ذلك.. صوروا لها القبيح جميلا و المشين حميدا.. قادوها إلى طريق مظلم بظلمة المجهول المخيف لكنها كانت تراه هدوء يعانق الليل البديع .
سارت فيه ظانت منها أنها ستجد فيها كل ما هو جميل كروحها فانتهت إلى مكان تنتشر فيه الكهوف و الأغوار و الجبال الشامخة و الغابات الكثيفة يحف جوانبه أشواك دامية و أشجار تشبه في انتحائها عجوز شمطاء تشع عيونها شرا.. ترمي بأغصان متشابكة تريد أن تختطف كل من دنى إليها.. مكان بدأ يعلوه الضجيج و العجيج و صياح من سبقها إليه.. و العجيب أنها بطبيعتها الساذجة تلك ما زالت تخال نفسها وسط مكان خلاب فهوت و عشقت كل ما فيه
واصلت سيرها وتقدمها في ذلك الطريق المرعب.. و قابلتها فيه كل مناظر الهلع و الخوف و التوتر.. غير أنها أصرت و شاءت إلا أن تكمل..حتى ترآء إليها من بعيد مكان مختلف عما وقعت عليه عينيها من بداية هذا الدرب..مكان يكسوه شيء من النور و يزاوله صمت رهيب يتخلله صوت شبيه بصوت ماء ينسكب من علو ما .
و لأن الإصرار لم يجد سبيلا إلا أن يأخذ بطريقه إليها ليقودها إلى حيث ما لا يحمد عقباه و الفضول أبى إلا أن يدفعها إلى ما يسمى بالهلاك.. واصلت وملامح الذعر بدأت ترتسم على وجهها.. ربما لأنها بدأت تحس بوحشية المكان و خطورة ما آلت إليه و بدأت فكرة الرجوع تحوم في ذهنها.. لكن بعد ماذا؟.. بعد أن أصبح لا ينفع الرجوع و لا حتى التفكير فيه..فقد زلت قدمها لأنه كان طريق زلق منحدر و بدأت تغوص في وحله محاولة العودة و الخلاص منه.. لكن دون جدوى..لم تجد من يمد لها يد العون بالرغم من أن هناك من سمعها تصرخ طالبة النجدة ورآها تهلك باسطة يد الغوث.. لم يحرك أحدهم ساكن و اكتفى كل منهم بغض الطرف عنها و هي تضيع.
أجل صرخت و نادت و تمنت العودة من حيث جائت.. و النجاة مما هي فيه.. الآن فقط خافت و ذعرت و أيقنت رعب المكان الذي آلت إليه..الآن فقط علمت أنه لم يعد للندم أي سبيل و للحسرة أي مكان.
استمر انزلاقها خطوة بعد خطوة حتى أدركت آخره.. إنها حافة الطريق.. إنها الهاوية.
الآن اكتمل يقينها لأنه لا مجال للالتفات إلى الخلف..امسكت بغصن إحدى الأشجار كان متدليا.. كأنها تريد التشبيت بالحياة و بأضعف أمل فيها.
و في لحظات كوميض البرق مر على ذهنها شريط حياتها يتفاصيله.. أخذت تردد من خلاله في نفسها.. أي العالم هذا؟.. و أي نفوس تلك؟.. و أين هم الآن؟.. أكانوا يدرون مصاعب هذا الطريق؟ لماذا قادوني إليه؟.. أين أولائك الذين كنت أحبهم احسبهم كانوا يحبونني؟.. لماذا لم ينصحني أحد و يمنعني؟..
أسئلة كثيرة أمطرت بها فكرها.في لحظات قلائل.. أرادت أن تشفي بعضا من غليل نفسها لأنها تدرك حقيقة لا تزر وزارة وزر أخرى... كانت تعلم أن ما وصلت إلى هنا إلا بملىء إرادتها حتى و إن وجدت أجوبة لكل تلك الأسئلة.
وقبل أن تنهك قوها الأخيرة و تهوي و تلتقطها بذلك أيادي السيل الجارف من تحتها أبت إلا أن ترسم على وجهها ابتسامة عريضة تخفي وراءها سرا أرادته أن يصحبها إلى حيث غادرت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمعة تائب
عضو نشط
عضو نشط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 44
العمل/الترفيه : طبيب بيطري
المزاج : متفائل دائما أنا إن كان هما أو هنا
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..واختارت طريق الهاوية   الجمعة أكتوبر 24, 2008 7:50 pm

اللهم أمن روعاتنا واغفر زلاتنا واستر عوراتنا
واهد شباب المسلمين وشاباتهم
امين...امين...امين

_________________
Ce n'est pas assez de faire des pas qui doivent un jour conduire au but, chaque pas doit être lui même un but en même temps qu'il nous porte en avant
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
om-hamza
عضو
عضو
avatar

انثى عدد الرسائل : 29
العمر : 63
العمل/الترفيه : assistante sociale
المزاج : حزينة لحال الاسلام و المسلمين
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..واختارت طريق الهاوية   الإثنين أكتوبر 27, 2008 5:06 pm

لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
فعلا بنيتي زهراء قد تؤدي عفوية و بشاشة و جمال الفتاة خاصة في سن المراهقة الى هذه الهاوية ...نسال الله الستر و العافية
----------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القدس في عيوني
مشرف متميز
مشرف متميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالبة علم شرعي مبتدئة
المزاج : مزاج من عمره ينقص و ذنبه يزيد
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ..واختارت طريق الهاوية   الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 12:59 am

بارك الله فيكما على مروركما الطيب و جعل في ميزان حسناتكما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
..واختارت طريق الهاوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: باحة البوح و الإبداع :: القصة القصيرة-
انتقل الى: